صحة و جمالمستشفي البنات

القولون العصبي اسبابة وعلاجة

القولون العصبي

اسباب القولون العصبي

أصبح للقولون العصبي من الأمراض المنتشرة بين الأشخاص سواء رجال أم نساء، يعتبر مرض القولون العصبي من الأمراض الوظيفية التى تصيب الإنسان، ويطلق عليه علميا( القولون المتهيج)ويرجع السبب فى تسميته بهذا الاسم تعبيرا لما يصيب الجهاز الهضمى من حالة عدم الاستقرار وقد يسبب الم والشعور دائما بعدم الراحة مما يؤثر سلبا على حياة الشخص للمريض…

العوامل المتسببة في مشكلة القولون العصبي:
  1. قد يرتبط القولون العصبي بالعوامل البيئية مثل التعرض للمبيدات الحشرية او بعض الروائح النافذة.
  2. عدم ممارسة الرياضة بانتظام، والجلوس لفترات طويلة، والكسل.
  3. اتباع الشخص المصاب بالقولون العصبي لنظام خاطئ، وعدم انتظام مواعيد تناول الطعام،وتناول الطعام فى أوقات متاخرة، وإهمال وجبة الإفطار.
  4. العيش في المناطق الصحراوي الذي يحتوي على مناخ سي ودرجات الحرارة العالية.
  5. التوتر والقلق والضغوط النفسية، لأنه فى حالة الاحتكاك المتزايد مع الآخرين والاجهاد فى العمل يزيد من اصابة الانسان بالقولون العصبى.

أعراض القولون العصبي

قد تختلف أعراض القولون العصبي من شخص الى شخص اخر، من حيث شدتها واستمرارها، وأيضا فى تناول اطعمة معينة، كما أن حالة المصاب قد تكون متفاوتة من يوم الى يوم آخر ففي بعض الايام تكون حالة الشخص مستقرة، وفى بعض الأحيان قد نكون حالة الشخص متزايدة.

أهم الأعراض الشائعة للقولون العصبي:

الإمساك: قد يشعر الشخص المصاب بالقولون العصبي من حالات الأمساك المزمنة، وذلك قد يرجع من عدم قدرته على تفريغ للقولون بعد الإخراج.

ٱلام وتشنجات البطن: قد يشعر المصاب بالقولون العصبي بألم فى البطن بعد تناول الطعام مباشرة، ولكن يهدأ بعد عملية الإخراج.

الاسهال: قد يشعر الشخص المصاب بالقولون العصبي الى حاجته لتبرز بشكل مفاجئ.

الانتفاخ: قد يشعر الشخص المصاب بالقولون العصبي بامتلاء المعدة وقد يشعر فى بعض الحالات بالانتفاخ.

قد يهمك ايضا:10طرق للتخسيس روعه وسهله تحضرها في البيت

علاج القولون العصبي

ينصح الأطباء مرضى القولون العصبي باتباع مجموعة من الخطوات العلاجية، أيضا تغيير بعض أنماط الحياة، و تغيير طبيعة الغذاء، كل هذه الخطوات تخفف الأعراض المصاحبة للقولون العصبي، ولعل من أهم الطرق المتبعة للتقليل من أعراض القولون العصبي:

ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية التى تعمل على تقليل التوتر والاسترخاء.
شرب الماء بكميات كثيرة
عدم تناول الأغذية التى تحتوى على مواد كربوهيدراتية.
التقليل من تناول الشاى والقهوة.
والإكثار من تناول الأغذية التى تحتوى على الالياف.
عدم تناول الأغذية التى يصعب هضمها وإمتصاصها.
عدم الاستعجال عند تناول الطعام والشراب.
تناول الأدوية التى تعمل على التخفيف من أعراض القولون العصبى مثل الادوية المضادة للتشنج.
الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المستمر يمكن استخدامهم الأدوية
المضادة للاكتئاب.
تناول البروبيوتيك وذلك لأنها تخفف من أعراض القولون العصبي لأنها تقوى على بكتيريا قد تنفع القولون العصبي.

المكملات الغذائية والعلاج الدوائي

إذا كانت حالة المصاب شديدة من الممكن أن يصف الطبيب المختص بعض العلاجات الدوائية والمكملات الغذائية ومنها:

الادوية المضادة للكولين: هذه الادوية تستخدم للتقليل من التشنجات المعوية والإسهال.
مضادات الاكتئاب: حيث تعمل هذه الأدوية على تهدئة الأعصاب التى تتحكم فى حركة الأمعاء، وآلام البطن.
الملينات: يتم استخدامها اذا كانت والمكملات الغذائيه لا تسيطر على الامساك.
ريفاكسيمين: وهو عبارة عن مضاد حيوي يستخدم في حالات الاسهال وحالات فرط النمو الكبدى.
الويسترن: حيث يعمل على إرخاء عضلات القولون
ليناكلوتيد: ويتم من خلال هذا الدواء التخلص من البراز وذلك عن طريق إفراز السوائل في الامعاء، ولكنه يتسبب فى الاصابة بالاسهال.
لو بيبر وستون: حيث يعمل هذا الدواء على تسهيل البراز، ويقتصر هذا الدواء للنساء اللاتى تعانين من متلازمة القولون العصبي.

أخبار مصر اخبار رياضية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى