اخبار مصر

اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده، في طهران

تمت عملية اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده، في طهران مساء امس الجمعة ووقعت عملية الاغتيال في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الإيرانية كانت قد أعلنت أمس الجمعة وفاة فخري زاده متأثراً بجروحه بعيد استهدافه من قبل “عناصر إرهابية”. وأوضحت أنه أصيب “بجروح خطرة” بعد استهداف سيارته من مهاجمين اشتبكوا بالرصاص مع مرافقيه، وتوفي في المستشفى رغم محاولات إنعاشه.

محسن فخري زاده - اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده، في طهران
محسن فخري زاده

وكان وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، أول من وجه أصابع الاتهام إلى إسرائيل، متحدثا بعيد تأكيد الوفاة عن “مؤشرات جدية” على دور لها.

وقال روحاني في كلمة متلفزة “الأمة الإيرانية أذكى من أن تقع في فخ المؤامرة. هم يفكّرون بخلق فوضى، لكن عليهم أن يدركوا أننا كشفنا ألاعيبهم ولن ينجحوا في تحقيق أهدافهم الخبيثة”.

يأتي هذا فيما اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، السبت، إسرائيل بالوقوف خلف اغتيال العالم النووي البارز، والسعي لإثارة “فوضى” في المنطقة، مؤكداً أن بلاده لن تقع في هذا “الفخ”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى