اخبار مصر

تفاصيل قصة بسنت ضحيه الصور المفبركه «أنهت حياتها وتركت رسالة لوالدتها»

في محافظة الغربية وبالتحديد في قرية كفر يعقوب التي شهدت قصة بسنت ضحيه الصور المفبركه التي إنتحرت وتركت رسالة لوالدتها، هذا الحادث الصادم والمأساوي الذي اقدمت فتاة في مقتبل العمر بأن تنهي حياتها بمنزلها بسبب عدم إحتماها كلام أهل القرية عن سمعتها بسبب تداول صورة سيئة مفبركة لها، بسنت هي فتاة تبلغ من العمر 17 عام  لم تتحمل أن تشاهد صورة مفبركة لها على مواقع التواصل الاجتماعي،  وتم نشر تلك الصورة المفبركة بسبب انها لم توافق على إقامة غير شرعية مع أحد الشباب.

 قصة بسنت ضحيه الصور المفبركه

في  يوم الجمعة وقبل صلاة الجمعة وفي منزلها بقرية كفر يعقوب تحدثت بست مع والدتها وهي تبكي بسبب أنتشار صورة مسيئة مفبركة لها على مواقع التواصل، وتحدثت مع والدتها أن أحد الشباب هددها بنشر صورة لها إذا لم توافق على اقامة علاقة غير شرعية معة وفيديو مفبرك

شاب وراء نشر مقطع فيديو ومجموعة من الصور

هذا الشاب لا يعلم الأب هويته حتى الأن كان قد أخبر الضحية قبل عدة أيام أنة سيتم  فضحها عبر مواقع التواصل، ويهدف لابتزازها الجنسي، ويهدد بسنت ضحيه الصور المفبركه، ويؤكد والد بسنت أنة شاهد هذا الفيديو  وتلك الصور واكد انهم مفبركين ولقد  طمئنها والدها، ومن هذا اليوم أخبرت والدها ان هذا الشاي  شخص قذر، وانها مظلومة ولقد طلب هذا الشاب إقامة علاقة معها ولم توافق أبدا بسبب تربيتها السليمة ولكنها كانت في حالة نفسية صعبة للغاية .

أهالى قرية كفر يعقوب كانوا قد تناقلوا مقطع فيديو وصورا مفبركة لبسنت نشرها أحد الأشخاص  من خلال حساب مزيف، هو حساب وهمي  ويؤكد والد بسنت قائلا :

” أنا عندي تلات بنات وبسنت أصغرهم اتأثروا بالموضوع بس أنا مصاحبهم وبيحكولي مشاكلهم، وخدتها في حضني لما قالتلي الشخص ده وصل لصورها وركبها على لقطات غير أخلاقية لما رفضت ابتزازه ليها

بسنت ضحيه الصور المفبركه ، أكدت لها قبل صلاة الجمعة أنى سأذهب لصلاة الجمعة  وهرجع وما تقلقيش من حاجة، وعاد الوالد مسرعا بعد صلاة الجمعة الى منزلة الذي عمة الحزن وصت الصراخ  واكد والدها قائلا :

( رجعت لقيتها كانت بتصلي وواقعة على المصلية، مستحملتش وقررت إنها تتخلص من الموضوع بسبب كلام الناس وقضت على حياتها بحبة الغلة السامة)

الانتحار بحبة الغلة السامة

أكد والد بسنت أن بنتة   أنهت حياتها بحبة غلة سامة بعد صلاة الجمعة الماضية، ووجدها بعد الصلاة في  حالة إعياء شديد، ومن هنا توجه بها الأب والعائلة إلى مستشفى بكفر الزيات لمدة 24 ساعة لكنها توفيت بعد 24 ساعة.

رسالة الضحية قبل الانتحار 

وعندما قرئتها والدتها أصيبت بجلطة  وحاليا  هي في غيبوبة، قبل أن تقدم على الانتحار بحبة الغلة  تركت رسالة تخبر أمها  الأتي:

“ماما يا ريت تفهميني، أنا مش البنت دي ودي صور متركبة والله العظيم وقسماً بالله دي ما أنا.. أنا يا ماما بنت صغيرة مستهتلش إللي بيحصلي ده أنا جالي اكتئاب بجد.. أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق تعبت بجد مش أنا، حرام عليكم أنا متربية أحسن تربية “

اظهر المزيد
اشترك معنا ليصلك اخبار عاجلة هنا

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى