حالة اغتصاب وقتل الشهيدة إيمان عادل في منزلها

جريمة اغتصاب وقتل إيمان عادل في منزلها 

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا في مصر، وفي عدد من الدول العربية، بعد انتشار تفاصيل جريمة اغتصاب وقتل في قرية ميت عنتر التابعة لمحافظة الدقهلية.

فقد تلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، بلاغا من العميد جهاد الشربيني، مأمور مركز طلخا، يفيد بعثور شخص بقرية ميت عنتر على زوجته مقتولة داخل شقتهما.

وبحسب وسائل إعلام محلية، ومن خلال تحقيقات الشرطة، تبين العثور على جثة سيدة تدعى إيمان عادل، 21 سنة، طالبة بكلية العلوم، مقتولة مع وجود آثار خنق حول عنقها.

ايمان - حالة اغتصاب وقتل الشهيدة إيمان عادل في منزلها

وأثبتت التحريات تخطيط زوج القتيلة للجريمة، لرغبته في التخلص منها للزواج بأخرى، وتحريضه لعامل على قتلها، ومن ثم ادعاء الزوج كشفه خيانتها وتخلصه منها دفاعا عن الشرف، إلا أن القاتل اعتدى جنسيا عليها بعد قتلها.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر عددا من الوسوم التي طالبت بإعدام القتلة وإعادة حق إيمان.

وكان أحد تلك الوسوم من بين الأكثر انتشارا في مصر والسعودية، حاصدا أكثر من 50 ألف تغريدة، طالب من خلالها المستخدمون بإعدام الزوج بعد الجريمة التي هزت الرأي العام المصري.

وكان أحد تلك الوسوم من بين الأكثر انتشارا في مصر والسعودية، حاصدا أكثر من 50 ألف تغريدة، طالب من خلالها المستخدمون بإعدام الزوج بعد الجريمة التي هزت الرأي العام المصري.

ايمانننن - حالة اغتصاب وقتل الشهيدة إيمان عادل في منزلها

فقال السيد مصطفى: “نطالب بالقصاص من زوج قاتل تخلى عن الشرف والعرف والعادات والتقاليد وقاتل تجرد من الإنسانية والرحمة، حق بنت في زهرة شبابها لازم بجي، وحق طفل 8 شهور هيعيش بدون أم”.

وفي وسم آخر تجاوز عدد المشاركات فيه 18 ألف تغريدة، طالب المغردون بإعدام منفذ الجريمة.

فقالت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني: “واحد قرر يتجوز على مراته وقالها فرفضت وطلبت الطلاق فقرر يدخل على مراته واحد علشان يغتصبها ويعملها فضيحه علشان يطلق من غير ما يدفع لها حقوقها يقوم التاني يقتلها ويعاشرها وهي ميته!  ثم ينتهي المشهد إنه زوج واقف ياخد عزاءها حق إيمان لازم يرجع”.

وفي المقابل رأى آخرون أن دوافع الجريمة بنظرهم لا تقتصر على الخلافات العائلية والرغبة بالزواج وحسب.

فقالت المحامية نورة: “جريمة بهذه البشاعة مستحيل دافعها مجرد خلافات ورغبة بالزواج من أخرى. من يقدم على مثل هذا التفكير الشيطاني الشاذ، شخص لابد أن يكون بالأصل مجرم، قد لا تكون أول جريمة ارتكبها، بالتأكيد القضاء العادل بمصر سيأخذ حق المغدورة في الدنيا وفي الآخرة سيأخذ حقها العدل الحق”.

 

 

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: