اخبار مصر

بالفيديو والصور|| Happy Death Day أقوى 10 أفلام رعب ربما لم تشاهدها في التسعينات

Happy Death Day .. أقوى 10 أفلام رعب ربما لم تشاهدها في التسعينات خلال فترة السبعينيات والثمانينيات هي العصر الذهبي لأفلام الرعب، بفضل أفلام مخيفة مثل Hush وHappy Death Day وHalloween 2018، حيث انتعش هذا النوع من الأفلام في السنوات الأخيرة، ليرعب جيلًا جديدًا بالكامل، لكن خلال تسعينيات القرن الماضي شهدت أفلام الرعب انخفاضًا ملحوظًا في أعدادها، حيث ركزت أفلام الرعب مثل Se7en وMisery وSilence of the Lambs على المرضى النفسيين الأكثر واقعية، باستثناء فيلم Scream، من الصعب التفكير في فيلم واحد خلال هذا العقد يدور حول قاتل متسلسل مقنع.

إذا كنت مدمنا لأفلام الرعب وتشعر كأنك رأيت كل رعب تحت الشمس، فلا تقلق، ستكون سعيدًا بمعرفة أن التسعينيات لديها كنز كامل من الأفلام الدامية والبشعة التي قد تتوق لاكتشافها:

تتبع فيلم Basket Case 3 رجلًا يُدعى دوان، يحمل باستمرار سلة تحتوي على الجسد المشوه لتوأمه السابق الملتصق بيليال، غاضبًا من انفصالهما ضد إرادتهما، ويخطط الأخوان لقتل الجراحين الذين أجروا العملية عليهما.

أول ظهور للمخرج ألكسندر كاسيني كان في هذا الفيلم «ستار تايم» والذي يحكي عن شخص منبوذ عقليا يدعى هنري بينكل، مهووس بمسلسل هزلي هو عائلة روبرتسون، وعندما يتم إلغاء العرض فجأة، يظل هنري محطمًا، ولا يرى أي سبب آخر للعيش، وبينما هو يستعد لإنهاء حياته يظهر وكيل غامض أمام هنري، واعدًا إياه بجعله نجم مسلسله الخاص، إذا قتل نيابة عنه بالوكالة، وبالفعل يبدأ Henry فورا بالقتل معتقدًا أن ذلك سيمهد له الطريق إلى الشهرة والثروة.

في المشهد الافتتاحي للفيلم يقود جورج وآني وابنهما جورجي إلى مقصورة اللعب، وفجأة تتحول الموسيقى الهادئة فجأة إلى صراخ وعويل، لتنبيه المشاهدين إلى أنهم في جحيم.

بعد وقت قصير من وصول الأسرة يدخل شابان، هما بول وبيتر، المقصورة وبدأوا في تعذيبهم، وعلى الرغم من أن Funny Games ممتاز، لكن القليل من الناس سيقولون إنهم استمتعوا به، لأنه سيترك المشاهدين يشعرون بعدم ارتياح طوال وقت المشاهدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

error: Content is protected !!