اخبار مصر

تعرض الإعلامية دعاء فاروق لهجوم من إحدى المتابعات لها

الإعلامية دعاء فاروق

تعرضت الإعلامية دعاء فاروق لهجوم من إحدى المتابعات لها متابعة تهاجم دعاء فاروق: «لا أثير شهوة من حولي».. والمذيعة: «إنها زينة الحياة الدنيا» وتعرضت الإعلامية دعاء فاروق لهجوم من إحدى المتابعات لها، بعد ظهورها في لايف مباشر، عبر فيس بوك، داخل أحد أماكن بيع الأثاث في حي التجمع الخامس.

البداية قالت السيدة في تعليقها لفاروق: «اعملي يا أستاذة دعاء كل اللي حضرتك عاوزاه.. لكن مش باسم الدين والحجاب والمشاااايخ صدقيني ذنبك عند الله عظيم!!!!!
إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا لهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق، فقراء الدنيا هم أغنياء الآخرة!!!! واللي اعطاكي يعطي هؤلاء الملايين الذي يشاهدونك وانت تعلمين علم اليقين انهم لا يملكون ثمن طقم الملابس، هل الاسلام والبرامج الدينية التي تحرض على طاعة الله والزهد في الحياة الدنيااااا تحثك على الحديث في مباهج الحياة الدنيا والحياة الاستهلاكية البحتة ولا حياة إلا حياة الدنيا؟«.

وتابعت: «انا لست ضد الحياة الشيك الانيقة ولكنني لا أعيش لها وأثير شهوة من حولي ولعابهم على الثراء الفاحش وباسم الدين؟ عموما استفتي قلبك واستفتي أناسا يعرفون الله بحق ويكونون لك سندا في الآخرة ولا يفرون منك في الآخرة انت قدوة وتحرضين على الالتزام راعي ذلك وراجعي نفسك وانت الحكم على نفسك!!!!».

من جانبها، قالت دعاء فاروق في ردها: «ولا عمري اتكلمت بالدين في الشغل الخاص بس طالما حضرتك مصرة.. حاضر .. ايوة يا فندم الدين يحثنا على العمل وعلى الإتقان في العمل وعلى فعل الخير وعلى البحث عن الرزق .. والقرآن الكريم في سورة نوح (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا 12) رب العالمين اكثر من يعرف البشر يحفزهم بالاموال قبل الجنات فإذا كانت الأموال والثراء حرام وعيب وخروج عن الدين من وجهة نظر حضرتك فلماذا يذكرها رب العالمين كتحفيز للبشر في الدنيا».

وأكملت: «وقال سبحانه وتعالي في سورة الكهف (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا) لماذا تتقولون على رب العالمين يا خلق الله .. انتي بتقولي اني بحرض الناس على الثراء طيب رب العالمين أقر انها زينة الحياة الدنيا التي نعيشها ولا ولن تتعارض ابدا مع انك تعيشي مباهج الحياة طالما بالحلال.. عثمان ابن عفان كان من العشرة المبشرين بالجنة وكان من أثرياء الصحابة والاثرياء مش سبة دول الناس اللي بيطلعوا الزكاة والصدقات واللي من غيرهم لا تستقيم الحياة.. حضرتك راجعي نفسك واستفتي قلبك قبل التنظير على حد كل غلطته إنه بيشتغل في النور قدام الناس.. وفخورة وراضية إني بشتغل ويا رب إفضل اشتغل لآخر يوم في عمري وميحوجنيش لحد أبدا أبدا».

أخبار مصر اخبار رياضية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: