اخبار مصر

بشرى لمرضى فيروس C.. علاج مصري جديد بنسبة شفاء 97%

علاج مصري جديد بنسبة شفاء 97%

 علاج مصري جديد بنسبة شفاء 97% : أعلنت إحدى شركات الدواء المصرية، عن علاج مصري جديد بنسبة شفاء 97% تعاونها مع شركة ماليزية، في تسجيل مركب دواء جديد ينتج لأول مرة لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي فيروس سي، تمهيدًا للقضاء على هذا المرض بحلول عام 2030، حسب خطة منظمة الصحه العالمية.

ويعد الدواء هو نتاج تعاون مثمر بين الشركة المصرية، ووزارة الصحة الماليزية وشركة فارما للأدوية الماليزية، ومنظمة «دي إن دي إي» العاملة في مجال البحث العلمي لمكافحة الأمراض المهملة في الدول المتوسطة وقليلة الدخل، ومنظمة أطباء بلا حدود، بعد 5 سنوات من العمل الجاد لتخليق وإنتاج المادة الخام الخاصة بالدواء «رفيداسفير» والتي تم تصنيعها في مصر.

وأجريت التجارب السريرية الخاصة بالدواء في في ماليزيا وتايلاند، التي استغرقت تجاربه 4 سنوات من العمل، وأثبتت نجاح هذا الدواء في علاج أمراض جينية مختلفة لفيروس سي بنسبه شفاء 97 % مما جعله أفضل دواء خاصة لنمط الجيل الثالث والمدهش في جنوب شرق آسيا.

وأعلنت السلطات الماليزية أنه خلال الخمس سنوات الماضية عالجت 10000 مريض فقط في الوقت الذي عالجت فيه مصر 4 ملايين و100 ألف مريض من فيروس سي، وأفادت السلطات الصحية الماليزية أن هناك 400 ألف مريض ينتظر هذا العلاج خاصة مع انخفاض سعره، حيث يخفض من تكلفة العلاج إلى 300 دولار بدلا من 11 ألف دولار.

ومن المعروف أن هناك 58 مليون مصاب في العالم بمرض فيروس سي، وتم علاج 13 % فقط من إجمالي عدد المرضى خلال آخر 5 سنوات معظمهم في مصر، خاصة أنه يؤدي إلى تليف الكبد، وقد يصاب المريض به بالسرطان، خاصة أن 75% من مصابي هذا المرض في العالم لا يعلمون بإصاباتهم ولذلك أطلق عليه «المرض القاتل في صمت».

كما  أن الكورس العلاجي، للمرضى المصابين بفيروس سي، الذين لم يتم علاجهم من قبل يستغرق 3 أشهر أياً كانت درجة تليف الكبد، وذلك عبر تناول قرص واحد من الدواء الجديد يومياً، منوها إلى أن المنتكسين من علاجات الجيل الأول، يستخدمون العقار الجديد بالإضافة لدواء أخر، للشفاء من المرض خلال 6 أشهر.

المصدر: مواقع أخبارية متنوعة

أخبار مصر اخبار رياضية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى